منتدى صانع القرار
اهلا وسهلا ضيفنا العزيز يسعدنا ويشرفنا تسجيلك معنا



اخبار كاس العالم ليوم الاثنين 5 / 7 / 2010 , اخبار كأس العالم ليوم الاثنين 23 / 7 / 1431 من الصحف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

admin
Admin
Admin
البلد :
المهنه :
المـزاج :
الجنس : ذكر
نقاط : 2932
المساهمات : 153
تقييم : 10
http://sh-d-r.mam9.com

مُساهمةadmin في 7/5/2010, 7:25 pm

اخبار كاس العالم ليوم الاثنين 5 / 7 / 2010 , اخبار كأس العالم ليوم الاثنين 23 / 7 / 1431 من الصحف ‏ ‏ ‏





ابنته أنهت المشكلة وأدخلت والدها غرفة الملابس

مارادونا يودِّع المونديال بالإشتباك مع جماهير ألمانيا


محمد عسيري - سبق - متابعة: ودَّع مدرب المنتخب الأرجنتيني دييجو مارادونا المونديال باشتباك مع الجماهير الألمانية بعد مباراة فريقه مع ألمانيا التي انتهت بهزيمة ساحقة؛ لينقل بذلك المباراة إلى المدرجات، حسبما قالت صحيفة "أرجنتينا دياريوس نوتيسياس" اليوم.

وبحسب الصحيفة فإنه بعد إطلاق صفارة نهاية المباراة إتجه مارادونا إلى ابنته وعانقها وهو متأثر، قبل أن يتلقى شتائم من جماهير ألمانيا؛ فترك ابنته وتوجَّه إلى الجماهير، وقام بالرد عليهم بشكل مبالغ فيه.


ولم ينته الاشتباك إلى أن تدخلت ابنته وأقنعته بالتراجع والدخول إلى غرفة تبديل الملابس الخاصة باللاعبين، فيما قالت الصحيفة إنه من "المشين" أن يقوم مارادونا بكل تلك التصرفات في المونديال، سواء تصريحاته غير المبررة في المؤتمرات الصحفية، أو الاشتباك مع الجماهير.



للمزيد من مواضيعي

[/size]
[/size]
يأملون في إعادة إنجاز 2008 وهزيمة ألمانيا

"فيا" و"توريس" و"انيستا" أمل إسبانيا في تحقيق الكأس


أ ف ب – جوهانسبورغ: يبحث مهاجم برشلونة الجديد دافيد فيا عن دخول تاريخ منتخب بلاده إسبانيا بعدما أصبح على بعد هدف واحد من معادلة الرقم القياسي من حيث عدد الأهداف مع هداف إسبانيا والمسجل باسم راوول غونزاليز، وذلك بعدما قاده أمس للتأهل إلى نصف النهائي للمرة الأولى منذ 1950 بتسجيل هدف الفوز على البارغواي 1- صفر، ضمن ربع نهائي مونديال جنوب إفريقيا 2010.

"أن أنهي البطولة كأفضل مسجل يعد من آخر همومي"، هذا ما قاله فيا أمس بعد أن تصدر ترتيب هدافي النسخة التاسعة عشرة برصيد 5 أهداف، رافعاً رصيده إلى ثمانية أهداف في النهائيات و43 مع المنتخب ليصبح على بعد هدف واحد من راوول غونزاليز الذي احتاج إلى 102 مباراة لتسجيل 44 هدفاً، أي ما معدله 431ر0 هدف في المباراة الواحدة، في حين أن فيا احتاج إلى 63 مباراة فقط ليسجل 43 هدفاً، أي ما معدله 683ر0 هدف في المباراة الواحدة.


وأضاف فيا الذي أصبح أفضل هدافي إسبانيا في نهائيات كأس العالم بعدما تقدم على اميليو بوتراغوينيو وفرناندو هييرو وفرناندو مورينيتيس وراوول، "الأمر الأهم هو أن نصل إلى النهائي إن كان من خلال تسجيلي أو تسجيل أحد غيري، أنا سعيد بتسجيلي الأهداف لكني أكثر سعادة عندما يفوز الفريق".


ومن المؤكد أن المنتخب الإسباني سيكون بحاجة ماسة إلى أهداف فيا عندما يواجه نظيره الألماني القوي جداً، خصوصاً أن مهاجم فالنسيا السابق سجل 5 من أهداف "لا فوريا روخا" الستة في النهائيات حتى الآن في ظل عجز شريكه في خط الهجوم فرناندو توريس عن إيجاد طريقه إلى الشباك حتى الآن.


"آمل أن أسجل في هذه النهائيات، أنا متأكد من أني سأحقق هذا الأمر"، هذا ما قاله توريس الذي يأمل أن يكرر ما حققه قبل عامين عندما سجل هدف الفوز لإسبانيا في نهائي كأس أوروبا على حساب "داي مانشافت".


وكان المدرب فيسنتي دل بوسكي أخرج توريس مجدداً من الملعب في الدقيقة 56 بعدما فشل في إيجاد طريقه للشباك في 5 مباريات على التوالي، وقد علق مدرب إسبانيا على هذا الموضوع قائلاً: "من الناحية البدنية هو في وضع جيد، بإمكاني القول بأننا أخرجناه لأن الفريق لم يكن يلعب بطريقة جيدة، لكننا سعداء بالعمل الذي يقوم به فرناندو، ونأمل أن يقدم أداء أفضل في المباراة المقبلة".


وبدوره تحدث توريس عن مواجهة ألمانيا التي دكت شباك إنجلترا 4-1 في الدور الثاني ثم الأرجنتين 4-صفر في ربع النهائي بعد أن افتتحت مشوارها بالفوز على أستراليا 4-صفر أيضاً، قائلاً: "الجميع يقول إن الألمان لا يملكون أفضل دفاع، لكني أخالفهم الرأي، كما أنهم أظهروا أيضاً أنهم يملكون هجوماً جيداً، يملكون لاعبين مميزين مثل ميروسلاف كلوزه وبودولسكي اللذين يلعبون بطريقة جيدة، لكن الأمر لا يتعلق بالأسماء".


وواصل "إنها الحظوظ متكافئة 50-50، ستكون المباراة متقاربة، إنهم يفتقدون ميكايل بالاك لكنهم يقدمون دائماً عروضاً جيدة ونجح مسعود اوجيل في أن يكون خير بديل له".


أما لاعب الوسط المميز اندريس انييستا الذي كان خلف الهدف الذي سجله فيا في الدقائق الأخيرة من مباراة الأمس فأشار إلى أنه يتطلع بفارغ الصبر إلى مواجهة ألمانيا، مضيفاً "سنلعب ضدهم مجدداً لكني لا أعتقد أن ما حصل قبل عامين سيكون له أي تأثير في هذه المباراة، قدمت ألمانيا أداء رائعاً في هذه النهائيات حتى الآن، وبعيداً عن نتائجهم الرائعة هم يقدمون مستوى مميزاً جداً أيضاً".


وواصل لاعب وسط برشلونة الذي اختير أفضل لاعب في مباراة أمس على ملعب "ايليس بارك" في جوهانسبورغ، "من المؤكد أنهم سيكونون متحفزين جداً لكننا نحن أيضا في قمة مستوانا وعازمون على التقدم خطوة أخرى، ستكون مباراة بين فريقين يحبذان الاستحواذ على الكرة، أعتقد أنها ستكون مباراة رائعة".


وعن الفوز الصعب الذي حققه أبطال أوروبا على البارغواي أمس، اعتبر انييستا أن سبب ذلك يعود إلى نجاح المنتخب الأمريكي الجنوبي في منح الإسبان تقديم أفضل ما لديهم، مضيفاً "لقد واجهنا كل أنواع المشاكل في هذه المباراة، كنا نعلم أنها ستكون مباراة صعبة لأن البارغواي كانت تلعب بطريقة جيدة طيلة البطولة، لقد صعبوا الأمور على جميع منافسيهم وهذه المباراة حسمت بحركة سريعة واحدة".


وكان انييستا توغل في منتصف المنطقة بمجهود فردي رائع وسحب الدفاع نحوه قبل أن يعــــــــــــــــالكرة إلى الجهة اليمنى لزميله في النادي الكاتالوني بدرو رودريغيز الذي سدد في القائم الأيمن فعادت الكرة إلى فيا الموجود على الجهة اليسرى فسددها بيمناه في القائم الأيسر ثم ارتدت إلى الأيمن قبل أن تتهادى داخل الشباك.


وستكون مواجهة الأربعاء الرابعة في النهائيات بين إسبانيا وألمانيا ولم تفز الأولى في أي مناسبة حتى الآن، إذ خرجت ألمانيا الغربية فائزة 2-1 في الدور الأول من مونديال 1966، وبالنتيجة ذاتها في الدور الثاني لمونديال 1982، وتعادلا 1-1 في الدور الأول لمونديال 1994.


لكن الإسبان يتفوقون في نهائيات كأس أوروبا إذ فازوا مرتين في دور المجموعات عام 1984 (1-صفر) ونهائي 2008 (1-صفر)، فيما فاز الألمان مرة واحدة في دور المجموعات عام 1988 (2-صفر).


والتقى المنتخبان في 12 مباراة ودية ويتعادلان بأربعة انتصارات لكل منهما مقابل 4 تعادلات.
قالت إن الحلم تحقق

صحف إسبانيا: دماء وعرق وانتصار!!


الوكالات – مدريد: عاشت وسائل الإعلام الإسبانية اليوم الأحد حالة من النشوة بعد أن نجح منتخب بلادها في التأهل أخيراً إلى المربع الذهبي لنهائيات كأس العالم لكرة القدم بجنوب إفريقيا.

وذكرت محطة "كادينا كوب" الإذاعية في مدريد في إشارة إلى الفوز العاصف 1/صفر على باراجواي أمس السبت في جوهانسبرج في دور الثمانية "هذا ما كنا ننتظره طوال 60 عاماً".


واحتلت إسبانيا المركز الرابع في مونديال 1950 بالبرازيل، ولكن في ذلك العام لم يكن هناك مربع ذهبي، ولكن مجموعة نهائية من أربعة منتخبات، وخسر الفريق أربع مرات في دور الثمانية، وسط أجواء مثيرة للجدل.


ووصفت أغلب الصحف الإسبانية الصادرة اليوم الأحد فوز الماتادور على باراجواي بالتاريخي، وجاءت الصفحة الرئيسة لصحيفة "ماركا" تحت عنوان "طوال الحياة نحلم بيوم مثل هذا".


وعلقت محطة "راديو كادينا سير" على الفوز بالقول "هناك أجيال عديدة من الإسبان كان المنتخب الوطني بالنسبة لهم يعني مجرد إحباط وخيبة أمل، ولكن ربما ينتهي ذلك الآن".


واتفقت أغلب الصحف على أن هذه كانت نوعية من المباريات التي اعتادت إسبانيا أن تخسرها.


وتحت عنوان "دماء عرق وانتصار" كتبت صحيفة "آس" الرياضية مشيرة إلى أن إسبانيا أخيراً تعلمت كيف تفوز في المباريات القبيحة، المباريات التي تخرج عن السيطرة ومن الممكن أن تذهب في أي اتجاه.


ونشرت جميع الصحف صورة البطلين الإسبانيين، إيكر كاسياس الذي تصدى ببراعة إلى ضربة جزاء سددها أوسكار كاردوزو، وديفيد فيا الذي خطف هدف الفوز قبل سبع دقائق على نهاية المباراة.


ومن بين اللاعبين الآخرين الذين تلقوا الإشادة، اندريس انيستا الفائز بجائزة رجل المباراة، ولاعب خط الوسط سيسك فابريجاس الذي شارك من على مقاعد البدلاء ولكن كان له دور مؤثر في فوز الفريق.


ونشرت جميع الصحف صور الاحتفالات التي عمت جميع المدن والقرى والريف الإسباني، بعد المباراة العصيبة.


وقالت صحيفة "ال موندو" إن الاحتفالات كانت مماثلة للاحتفالات التي عمت البلاد قبل عامين حين فازت إسبانيا على ألمانيا في المباراة النهائية ليورو 2008 .


وتلتقي إسبانيا ألمانيا مجدداً في الدور قبل النهائي للمونديال يوم الأربعاء المقبل، ونقلت الصحف عن المدرب فيسنتي دل بوسكي قوله: "إذا فزنا على ألمانيا في 2008 إذاً ما الذي يمنعنا من الفوز عليها مجددا؟".

بعد العروض السيئة لمنتخب كرة القدم في المونديال

نيجيريا: إقالة رئيس اتحاد اللعبة ونائبه.. وتجاهل تهديدات "الفيفا"


د ب أ – أبوجا: أقال الاتحاد النيجيري لكرة القدم رئيسه ونائبه بعد العروض المتواضعة للمنتخب في كأس العالم 2010 المقامة حالياً بجنوب إفريقيا، حسبما صرحت به مصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الأحد.

وتقرر إقالة رئيس الاتحاد ساني لولو ونائب رئيس الاتحاد أمانزي أوشيجبولام ومسؤول ثالث، هو تايو أوجونيوبي، من خلال تصويت أجري في اجتماع شارك فيه تسعة من إجمالي 12 عضواً بمجلس إدارة الاتحاد في العاصمة أبوجا.


وجرى التصويت من قبل المجلس لتعيين أمينو مايجاري رئيساً تنفيذياً، ويعتزم المجلس مطالبة الحكومة بالعدول عن قرار حظر مشاركة نيجيريا في البطولات الدولية في العامين المقبلين.


وأعلن الرئيس النيجيري جودلاك جوناثان هذا الحظر يوم الأربعاء الماضي، غداة وضع أعضاء مجلس إدارة الاتحاد خطة للإطاحة بلولو.


ومنحت الحكومة النيجيرية مهلة حتى غد الإثنين لتعدل عن قرار الحظر، وإلا ستواجه عقوبات من قبل الاتحاد الدولي للعبة.


وخرجت نيجيريا من الدور الأول (دور المجموعات) بكأس العالم بعدما حصدت نقطة واحدة فقط من مبارياتها الثلاث.




صحف الأرجنتين: الألمان هزمونا وتركونا "عرايا"





الوكالات - بوينس إيرس: لم تبد وسائل الإعلام الأرجنتينية أي رحمة في التعامل مع الخروج المهين لأبناء دييجو مارادونا من نهائيات كأس العالم لكرة القدم بجنوب إفريقيا عقب الهزيمة أمام ألمانيا بأربعة أهداف نظيفة أمس السبت في دور الثمانية للمونديال.

وقالت صحيفة "اوليه لا ناسيون" لقد سقطنا أمام فريق ألماني في غاية الصلابة، لقد فضحوا ضعفنا وتركونا عرايا".


وكتبت صحيفة "اوليه" في صفحتها الرئيسة على الموقع الإلكتروني "العرق والدموع، هذه المرة الأمر كان أسوأ من هزيمتنا أمامهم قبل أربعة أعوام، لأنهم سجلوا في وقت مبكر للغاية ودييجو مارادونا لم يكن لديه أي إجابة".


وذكرت صحيفة "لا ناسيون"، "الألمان هزمونا 4/صفر، لم نقدر على العودة للمباراة أبداً بعد الهدف المبكر".


وأوضحت صحيفة كلارين "الأرجنتين قالت وداعاً بعد أن دكت بقوة، الفريق عانى من هذا الهدف المبكر ولم يقدر على رد الفعل، لقد أهدرنا فرصة الوصول إلى المربع الذهبي للمرة الأولى منذ 20 عاما".


"الأرجنتين تعود إلى ديارها بعد ضربة قاسية"، هذا ما عنونته صحيفة "كلارين" في موقعها على شبكة الإنترنت، مضيفة "لقد خسروا على يد خصم ذكي".


كما انتقدت الصحيفة التكتيك الذي اعتمده مارادونا بجعل ميسي يلعب بعيداً عن منطقة الجزاء، مضيفة "لقد انتظر كثيراً لتصله الكرة. قام ببعض التوغلات التي شكلت بريق أمل لكنه كان في قبضة الألمان طيلة الوقت تقريباً. لقد ترك البطولة دون أن يظهر مواهبه أو يسجل أي هدف".


أما صحيفة "لا ناثيون" فاعتبرت أن ألمانيا استفادت من عدم فعالية المنتخب الأرجنتيني الذي عانى من ظهور كارلوس تيفيز وميسي أو غونزالو هيغواين دون مستواهم الطبيعي، مضيفة "لم يملك (المنتخب) الأجوبة في مواجهة الخصم".


وبدورها اعتبرت "اينفوباي" أن المنتخب الأرجنتيني قدم مباراة سيئة وودع كأس العالم بهزيمة مذلة.



رشح ألمانيا أو إسبانيا لكسب كأس العالم

كانافارو: لم آتِ إلى دبي بحثاً عن المال


د ب أ – دبي: أكد الإيطالي فابيو كانافارو أنه سيمنح الخبرات الكبيرة التي جناها خلال مشواره الكروي الطويل إلى اللاعبين الشباب في نادي الأهلي الإماراتي، وسيساعدهم على تحقيق البطولات، خاصة أن الضغوطات في الإمارات أقل من البطولات الأوروبية.

وأضاف كانافارو للصحفيين، خلال إعلان نادي الأهلي الإماراتي انضمامه رسميا اليوم الأحد، أنه لا يهمه حضور الجماهير الإماراتية في المباريات من عدمه بقدر شعوره بالمتعة في اللعب مع بقية أفراد الفريق.


مشيرا إلى أن تركيزه حاليا ينصبُّ على الدفاع عن فريق الأهلي وإنهاء مشواره الكروي في مدينة دبي بأفضل صورة ممكنة.


وقال: "انضمامي إلى الأهلي ليس عائداً إلى المقابل المادي بقدر ما كان رغبة مني ومن عائلتي في الوجود بدبي، خاصة بعد أن أمضيت 20 عاما في اللعب ما بين إيطاليا وإسبانيا، حيث ناقشت انضمامي مع مدير أعمالي، الذي أكد أن النادي الإماراتي يستثمر في كرة القدم من أجل المستقبل؛ لذا كان الخيار سهلاً".


وتابع "لقد عرفت أن الأهلي شارك الموسم الماضي في دوري أبطال آسيا ولم يوفَّق، والموسم المقبل لن يشارك؛ لذا آمل أن يكون هدفنا الأول الوصول بالفريق إلى دوري الأبطال الموسم بعد المقبل".


وأضاف: "عندما تلعب في يوفنتوس وتحتل المركز الثاني يُعتبر الأمر إخفاقا بالنسبة إلى فريق حصد العديد من البطولات المحلية والقارية، فكيف الأمر بما شهدناه الموسم الماضي؟".


وعن مونديال جنوب إفريقيا 2010 قال: "النجاح لم يكن حليفنا في مونديال جنوب إفريقيا، هناك الآن تغييرات على المستوى الفني، ونأمل أن تسفر عن تحسُّن خلال المشاركات الرسمية المقبلة".


ونفى أن يكون عامل السن وكبر أعمار لاعبي الأزوري السبب وراء الخروج المبكر، وقال: "لم نكن المنتخب الأكبر سنا، ولا تزال هناك مواهب جديدة في الكرة الإيطالية، لكن الضغوطات التي عاناها المنتخب كحامل للقب أثرت سلبا على أداء المنتخب في جنوب إفريقيا".


ورأى فابيو كانافارو أن المنتخبات الأربعة التي وصلت إلى الدور نصف النهائي للمونديال تمتلك فرصة الفوز باللقب، وإن كانت حظوظ ألمانيا وإسبانيا تبدو أكبر قياسا إلى ما قدماه حتى الآن في النهائيات.


صحف ألمانيا: شكراً أيها الأبطال


أ ف ب - برلين: "آه، كم هذا جميل!"، هكذا عنونت صحيفة "فيلت أم سونتاغ" الألمانية الصادرة اليوم الأحد بعد الفوز الخارق للمنتخب الوطني أمس السبت على الأرجنتين 4- صفر في ربع نهائي مونديال 2010 المقام حالياً في جنوب إفريقيا.

وقبل أسبوع على التمام والكمال من موعد المباراة النهائية، بدأت "تاغيشبيغل" اليومية تفكر في اللقب: "1954، 1974، 1990..." في إشارة إلى الأعوام التي أحرزت فيها "ناسيونال مانشافت" ألقابها الثلاثة في كأس العالم.


وتابعت الصحيفة: "قدم منتخب ألمانيا مجدداً أداء ممتازاً، قصة المونديال الخرافية مستمرة".


جميع الأحلام مسموحة بنظر الصحف الألمانية، وكتبت "بيلد أم سونتاغ": "شكراً، أيها الأبطال!" وتابعت: " كرة القدم تبتسم للألمان.


هزمنا الأرجنتين 4- صفر، نحن في نصف نهائي المونديال ونقدم أجمل كرة قدم في العالم".


وأضافت "فيلت أم سونتاغ": "إنه التانغو الأجمل في العالم.


ألمانيا تجتاز الأرجنتين لتقابل إسبانيا وتحلم باللقب". وتابعت "بيلد أم سونتاغ" إلى جانب صورة الشاب توماس مولر محتفلاً بعد تسجيله الهدف الأول في الدقيقة الثالثة: "فوز تاريخي على الأرجنتين 4- صفر، حافظوا على هذه النسخة من الصحيفة لأولادكم".

حظر الاحتفال بالمونديال في لبنان


د ب أ – بيروت: قال وزير الداخلية اللبناني زياد بارود اليوم الأحد إنه سيمنع مشجعي كرة القدم من الاحتفال في مواكب بالسيارات بعد اشتباك أنصار ألمانيا والأرجنتين شمال لبنان.

وقالت الشرطة إن شخصاً أُصيب واعتُبر آخر في حالة حرجة بعد تعرُّض موكب يحتفل بفوز الفريق الألماني 4 - صفر لهجوم من مشجعي الأرجنتين في طرابلس!!


وقال مسؤولو الشرطة إنَّ الجيش فرض طوقاً على المنطقة حتى الصباح.


وقال بارود: إن الحظر يهدف إلى منع وقوع اشتباكات أخرى في شوارع لبنان.



استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

Create an account or log in to leave a reply

You need to be a member in order to leave a reply.

Create an account

Join our community by creating a new account. It's easy!


Create a new account

Log in

Already have an account? No problem, log in here.


Log in

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى